رسالة الخطأ

  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).

في الذكرى الثالثة لمجزرة الكيماوي.. لا بديل عن محاسبة الأسد على إجرامه

تمر الذكرى الثالثة لمجزرة الغوطة بالأسلحة الكيماوية والتي ارتكبها نظام الأسد المجرم بحق شعبنا الصامد في غوطة دمشق الحبيبة، والمجتمع الدولي لا يزال متخاذلاً عن القيام بواجبه في حماية المدنيين ومحاسبة مرتكبي جرائم الإبادة بحقهم.

ما لا يقل عن 1127 شخصاً بينهم 107 أطفال و201 سيدة استشهدوا جراء استخدام نظام الأسد قنابل كيماوية معبأة بغاز السارين القاتل في غوطتي دمشق الشرقية والغربية، قبيل ساعات الصباح الباكر، ليضمن اغتيال أكبر عدد من المدنيين وهم نائمون!

مجلس الأمن الدولي اكتفى بإصدار القرار رقم 2118 الذي هدد باستخدام القوة بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، في حال تكرر استعمال هذه الأسلحة المحظورة دولياً، لكن تقارير المنظمات الدولية تؤكد معاودة نظام الأسد المجرم استعمال هذه الأسلحة على امتداد سورية 67 مرة، فيما بلغت عدد تلك المرات قبيل صدور القرار 33 مرة فحسب!

إن المجتمع الدولي مطالب قبل كل شيء بمحاسبة نظام الأسد على ما اقترفه في مجزرة الغوطة، وإيجاد آليات رادعة للجم تغول نظامه على الشعب السوري، المطالب بحريته وكرامته، وعودة سيادته الوطنية المنتهكة، في ظل وجود الميليشيات الأجنبية الموالية لنظام الأسد.