رسالة الخطأ

  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).

10 آلاف سوري حصيلة الإجرام الروسي لدعم نظام الأسد المجرم

منذ التدخل العسكري المباشر لموسكو في سورية أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، دعماً لبقاء الأسد المجرم في سدة الحكم، والنظام الروسي يرتكب من المجازر والتدمير للبنى التحتية في سورية ما تعجز أعتى الجيوش البربرية في العالم عن ارتكابه.
«المرصد السوري لحقوق الإنسان» وثق أخيراً مقتل نحو 10 آلاف شخص في سورية نتيجة القصف الروسي الذي بدأ في 30 أيلول/ سبتمبر 2015.

10102 مدنياً ومقاتلاً من فصائل المعارضة قضوا، بحسب المرصد، خلال 13 شهراً من التدخل الروسي، وتشمل الحصيلة 1013 طفلاً دون سن الـ18، و584 فتاة فوق سن الـ18، و2565 رجلاً.

استخدمت روسيا خلال ضرباتها الجوية مادة «الثيرمايت»، والتي تتألف من بودرة الألومنيوم وأكسيد الحديد، وتتسبب في حروق لكونها تواصل اشتعالها مدة 180 ثانية، وهي توجد داخل القنابل التي استخدمتها الطائرات الروسية خلال الأسابيع الأخيرة في قصف مناطق سورية.

وتزن هذه القنابل العنقودية الحارقة نحو 500 كيلو غراماً وتحمل قنابل صغيرة الحجم مضادة للأفراد والآليات، يتراوح عددها بين 50 و110 قنبلة، محشوة بمادة «الثيرمايت»، التي تتشظى منها عند استخدامها في القصف، فيبلغ مدى القنبلة الواحدة من 20 إلى 30 متر.

هذه الجرائم الموثقة، والتي حركت العالم مؤخراً، فقام بحرمان روسيا من مقعدها في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، يجب أن تستتبع برفع دعاوى قضائية لتجريم تحويل روسيا كامل الأراضي السورية إلى مختبر لأسلحتها الفتاكة والمحرمة دولياً.