دعم اللاجئين

يصنف المنتدى السوري للأعمال قضية اللاجئين ضمن أولوياته الأولى، ويعمل على تأمين كافة الشروط الحياتية والتعليمية لدعم اللاجئين في الدول المجاورة للوطن.

 

 

وإيماناً من المنتدى بضرورة بذل أقصى الجهود لمساعدة اللاجئين، تم دعم مشروع "أطفال اللاجئين" في تركيا والذي امتد من الفترة مابين 15 تموز/يوليو حتى 5 أب/أغسطس تحت إشراف المخرج السينمائي القدير وليد قوتلي وكلاً من نوري الجراح شاعر وكاتب وصحفي، صلاح فائق شاعر مقيم في تركيا، ثائر هلال فنان تشكيلي، تياما الكاملي ممثلة و سينمائية، ناجي طيارة مدون يوميات البعثة ومدير مالي، المصور في قناة أورينت عمر بعيج.
وتضمن المشروع برامج ثقافية وتعليمية وترفيهية للأطفال بهدف إخراجهم من الحالة الاجتماعية والنفسية الصعبة التي يمرون بها، والعمل على الاهتمام بمسألة التوعية والتعليم لإعداد جيل قادر على بناء سوريا في المستقبل، وقدرت تكلفة المشروع 48 ألف دولار.
من فعاليات المشروع:
• برنامج فني ثقافي تضامني متكامل، غايته تسليط الضوء على معاناة السوريين المهجرين واللاجئين في المخيمات التركية، ونقل هذه المعاناة إلى العالم من خلال التواصل مع الصحافة ودار النشر والقنوات التلفزيونية في الدول العربية والأجنبية عبر المواد التي سيتم إنتاجها.
• تصوير فيلم تلفزيوني أو أكثر حول حياة ومعاناة اللاجئين في المخيمات، وإنتاج مسرحية للأطفال، بالإضافة إلى قراءة أشعار وقصص وكتابات متنوعة، يؤديها الشاعران نوري الجراح وصلاح فائق والممثلة تياما الكاملي.
• جمع قصص وأحداث وتجارب مؤثرة ذات دلالة من معاناة المهجرين من خلال رواية قصصهم بإنفسهم، والعمل على تصويرها.
• إقامة ورشة رسم للأطفال يشرف عليها الفنان التشكيلي ثائر هلال، وجمع رسائل مكتوبة منهم يسجلون فيها مطالبهم من العالم، والعمل بعد ذلك على إصدار هذه الرسائل في كتاب باللغة العربية والإنكليزية بواسطة رابطة الكتاب السوريين.
• إطلاق معرض لرسوم الأطفال في أكثر من عاصمة عربية وأجنبية، مع جمع صور فوتوغرافية للأطفال وهم يتدربون على التمثيل والرسم والكتابة وتصوير هذه النشاطات بكاميرا تلفزيونية.