المشافي الميدانية

تلبية للواجب الوطني تجاه الحالة الإنسانية الصعبة التي يعاني منها جرحى الثورة السورية وعدم قدرة المشافي التركية على استيعابهم بادر "المنتدى السوري للأعمال" بإنشاء وتجهيز مركز خاص لمعالجة اللاجئين والنازحين، على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا.

 

 

 تقدر تكلفة المشروع ب 250 ألف دولار، مقسمة على رواتب الموظفين والمعدات الطبية والمصاريف التشغيلية.

وينفذ المشروع على مرحلتين:

المرحلة الأولى

  •  إنشاء مراكز لرعاية وتأهيل الجرحى والمصابين بسعة 35 غرفة، كل منها تحتوي على ثلاث أسرة في المنطقة الحدودية، ومقترح المكان بين أنطاكيا أو الرياحانية.
  •  الطاقة الاستيعابية لهذا المركز حوالي 100 سرير، ولديه القدرة على استيعاب ما بين 75 إلى 100 جريحاً يومياً بين حالات متوسطه وحرجه.

المرحلة الثانية

  •  زيادة الطاقة الاستيعابية للمركز، تحسباً لازدياد وحشية النظام، مما قد يؤدي إلى ازدياد عدد الجرحى والمصابين.
  • توفير دعم مالي أكبر، لبناء مراكز طبية أخرى على باقي الحدود اللبنانية أو الأردنية.

أهداف المشروع

  •  توفير الرعاية الصحية اللائقة لجميع الجرحى ممن نزحوا من المدن السورية.
  •  إمكانية إجراء العمليات الجراحية للمصابين الذين يحتاجوا لعمل جراحي عاجل لإنقاذ حياتهم في الوقت المناسب.
  •  تأمين كافة الأدوية اللازمة للمرضى.