أصوات من خلال الجدران

ساهم المنتدى السوري للأعمال في دعم عرض فني أقيم في العاصمة الفرنسية باريس بالتعاون مع جمعية "سوريا حرية" شارك به فنانون ومثقفون سوريون مناصرون للثورة حضره سفير فرنسا لحقوق الإنسان فرانسوا زيمراي ممثلاً عن وزير خارجية بلاده لوران فابيوس.

ويهدف المنتدى من خلال دعم العرض تقديم تفاصيل مأساة الشعب السوري بطريقة فنية ومعبرة تخاطب الشعب الفرنسي بلغته وتضعه في لب الحدث.

أقيم العرض "أصوات من خلال الجدران" بتاريخ 16 حزيران/يونيو 2012 بمشاركة عدة فنانين وكتاب مسرح منهم مصطفى خليفة، وسمر يزبك، وعائشه أرناؤوط، وتخلله سماع شهادة كلٍ من عمر أسعد ورودي عثمان اللذان تعرضا إلى الاعتقال والتعذيب من قبل النظام السوري الفاقد للشرعية.

ويعمل المنتدى على جذب الفنانين والمثقفين السوريين ووضعهم في إطار داعم للحراك الشعبي بكل أنواعه.