رسالة الخطأ

  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc:3545) in drupal_send_headers() (line 1236 of /home/syrianbf/public_html/includes/bootstrap.inc).
مظاهرات درعا

خمس سنوات مرت على اندلاع شرارة الثورة بأيد أطفال درعا، الذين سطروا بأيديهم الصغيرة على جدران مدارسهم عبارات الحرية والكرامة.

في الذكرى الخامسة لانطلاق الثورة السورية من مهد الثورة مدينة درعا، تحية لكل السوريين الأحرار في جميع المدن والبلدات والقرى السورية الذين انتفضوا نصرة لأهلهم في درعا.

تحية تقدير واعتزاز بتضحيات شعب لم يهن ولم يتوان أمام تغول آلة القتل، رغم أكثر من نصف مليون شهيد، وأكثر من مليون جريح ومصاب.

رحم الله شهداءنا .. ونسأل الله أن تكلل ثورتنا بالنصر لنحتفل جميعاً في ربوع وطننا الحبيب.

بالتزامن مع الذكرى الخامسة لانطلاق الثورة السورية، أطلق مركز عمران للدراسات الاستراتيجية كتابه السنوي الثاني، متضمناً عدة دراسات تُعنى بأهم تحولات وتحديات الملف السوري، من إعداد مسارات المركز الثلاثة السياسة والعلاقات الدولية، الإدارة المحلية وتعزيز الممارسة الديمقراطية، والتنمية والاقتصاد.

تحل علينا الذكرى الخامسة لانطلاق ثورة الشعب السوري ضد نظام الاستبداد والإجرام في سورية، في ظروف عصيبة ومخاطر جسام، تزيد من حجم التحديات التي يواجهها الشعب السوري.

وإذ يجدد الشعب السوري عهده بالمطالب التي خرج للمناداة بها قبل خمسة أعوام، فإن التغييرات الإقليمية والدولية، وتبدل الظروف المحيطة، تضعنا في موقف يتطلب مراجعة دقيقة وجدية لما تم إنجازه حتى الآن، والبناء عليه، ومعرفة ما هي الاستحقاقات والتحديات المطلوبة.

تحية إكبار وإجلال للشعب السوري الذي لا يزال صامداً يواصل النضال لنيل حريته وكرامته ضد نظام الأسد المجرم وحلفائه الإقليميين والدوليين.

ضرب تفجير آثم وغادر أمس، العاصمة التركية أنقرة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين، وخلف أضراراً مادية جسيمة.

أسرة المنتدى السوري للأعمال ومجلس إدارته يتقدمون من تركيا، حكومة وشعباً، بواجب العزاء في أعقاب التفجير الإرهابي الذي ضرب العاصمة التركية أنقرة.

إن محاولات استهداف أمن تركيا واستقرارها من قبل قوى الإرهاب ومقاوليه في المنطقة تأتي على خلفية المواقف الشجاعة والمشرفة للحكومة التركية، وسياسة فتح الأبواب أمام اللاجئين السوريين وغيرهم، الباحثين عن ملاذ آمن بعد أن طالت أدوات الإرهاب أمن المنطقة واستقرارها.

عرفت الحياة السياسية في سورية تصحراً شديداً على مدى خمسة عقود من حكم حزب البعث، وبالرغم من تسويق نظام الأسد نفسه في المحافل الدولية على أنه نظام علماني أعطى المرأة حقوقها، إلا أنها في الواقع تعرضت لعملية مسخ ثقافي في عهده، بالإضافة إلى المجازر المروعة التي ارتكبها النظام بحق النساء السوريات، وحملات الاعتقال والترهيب التي تعرضن لها.

لقد أسهمت المرأة السورية بفعالية كبيرة مع اندلاع الثورة في آذار/ مارس 2011، خاصة في مراحل الثورة السلمية، وكانت سنداً وخير معين لشباب الثورة في مراحلها كافة.

يصر المجتمع الدولي على أن قرار وقف الأعمال العدائية لا يزال سارياً، رغم الخروقات الفاضحة من قبل روسيا ونظام الأسد والميليشيات الموالية، والتي تجاوزت 216 خرقاً خلال ستة أيام فقط، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وبينما يستغل النظام وحلفاؤه الهدنة الهشة لحشد المزيد من قواته، ونقل العتاد والمقاتلين، تفشل الأمم المتحدة في إيصال المساعدات الإنسانية الضرورية لمئات البلدات والمدن المحاصرة، لا سيما مدينة حلب، التي تحذر تقارير دولية من أن تلقى مصير سربينتشا البوسنية، حصاراً وإجراماً.

اعتبر رئيس مجلس إدارة المنتدى السوري للأعمال السيّد مصطفى الصباغ أن التدخل الروسي العسكري في سوريا يعتبر رصاصة الرحمة التي يُطلقها طرف رئيس على خطة الحل السياسي الأممية المتمثّلة في بيان جنيف 1.
وقال في تصريح لعكاظ إن التدخل الروسي اليوم يُعقد فرص التوصل لحل سياسي ويضع الجنود الروس إلى جانب الإيرانيين وميليشيات الأسد في مواجهة قوى المقاومة السورية، مشيرا إلى أن هذا يتطلب بل ويستوجب أكثر من أي وقت مضى الدعوة إلى تقوية تحالف إقليمي يسهم في محاربة وإضعاف التدخل الروسي - الإيراني في المنطقة، ما قد يؤسس لمعطيات سياسية وعسكرية جديدة، تفرض بعض التغييرات في أدوات اللعبة ومعادلتها.

بالتشارك مع عدد كبير من الجهات الفاعلة في الثورة السورية، إضافة إلى نخبة من الشخصيات المعارضة، أعلن المجلس الإسلامي السوري ، عن "وثيقة المبادئ الخمسة للثورة السورية"، وذلك في الثامن عشر من شهر أيلول / سبتمبر، عبر مؤتمر صحفي في مدينة ‫اسطنبول‬ التركية.
تضمنت الوثيقة خمس مبادئ، وقعت عليها كبرى الهيئات الشرعية، والفصائل العسكرية، ومنظمات المجتمع المدني، والمجالس المحلية والشخصيات والرموز الوطنية، كأحد الشروط الأساسية لأي حل سياسي أو مبادرة دولية.

الأسد انتهى والآن نحارب إيران 

صرّح السيد مصطفى الصبّاغ الأمين العام الأسبق  للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في حديثه للجزيرة التركية قائلاً: 

"إن عدم وفاء الدول الصديقة للشعب السوري بالوعود التي قطعتها للمعارضة كان له الأثر الكبير في عدم تكوين علاقة إيجابية بين الجناح السياسي للمعارضة والمجموعات العسكرية."

التقى رئيس المنتدى السوري للأعمال، الأستاذ مصطفى صباغ، يوم الأربعاء ٢٩ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٤، في مكتبه بإسطنبول، بممثل المملكة المتحدة الخاص بسوريا السيد "غاريث بايلي"، ليتباحث الجانبان آخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية.

وأعرب الأستاذ مصطفى صباغ، بدايةً، عن تقديره للجهود التي بذلها مبعوث البريطاني السابق بسوريا "جون ويلكس" في خدمة الشعب السوري ونصرة قضيته العادلة.

 

الصفحات